Archive for the ‘كتاب قرأته’ Category

حصاد معرض صنعاء الدولي للكتاب 2012


ابحث في عجائب القرآن ، واستخرج من كنوزه ودرره ، واستشف به من الأمراض والعلل . مؤمناً بإعجاز القرآن العددي والبياني والعلمي والتشريعي … الخ

والمقام هنا ليس تفصيل ذلك ، ولكنه باب جديد من أبواب الإعجاز .. إنه إعجاز الأثر الذي تلمسه في ذاتك .. وتجده بين جوانحك .. ويتحقق بين يديك.

إن قوة ونفاذ الكلام تنبع من قوة ونفوذ مصدره إلا أن قيمة الكلام في محتواه.

حينما سمعت هذه المقولة بدأ يتشكل في ذهني جنين فكرة مجهولة لم تتبلور ملامحها بشكل واضح إلا عندما كنت أقرأ القرآن الكريم فاستوقفتني عدة آيات كريمة ، منها :

(قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في ءاذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد) سورة فصلت الآية:44

(ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون) سورة يوسف الآية:111

(ونزلنا عليك الكتب تبينا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين) سورة النحل الآية:89

(وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون) سورة النحل الآية:44

(وننزل من القرءان ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا) سورة الإسراء الآية:82

فقرأتها عدة مرات وفي لحظات متباعدة من الزمن ، وما إن تعمقت قليلاً في التفكير والتأمل في هذه الآيات حتى بدأ ذلك الجنين يكبر وينضج إلى أن حان موعد ولادته عام 1424هـ .

(المزيد…)

هو صالح بن مهدى بن على بن عبد الله بن سليمان بن محمد بن عبد الله ابن سليمان بن أسعد بن منصور المقبلى ثم الصنعانى ثم المكى (كما جاء في البدر الطالع للإمام الشوكاني) ولد في سنة 1047 سبع وأربعين وألف فى قرية المقبل من أعمال بلاد كوكبان.
وأخذ العلم عن جماعة من أكابر علماء اليمن منهم السيد العلامة محمد بن ابراهيم بن المفضل كان ينزل للقراءة عليه من مدينة ثلا إلى شبام كل يوم وبه تخرج وانتفع ثم دخل بعد ذلك صنعاء وجرت بينه وبين علمائها مناظرات أوجبت المنافرة لما فيه من الحدة والتصميم على ما تقتضيه الادلة وعدم الالتفات إلى
التقليد ثم ارتحل إلى مكة ووقعت له امتحانات هنالك واستقر بها حتى مات فى سنة 1108 ثمان واحدى عشرة مائة كتبت مولده فيما علق بذهنى من كتبه فانه ذكر فيها ما يفيد ذلك

وهو ممن برع فى جميع علوم الكتاب والسنة وحقق الاصولين والعربية والمعانى والبيان والحديث والتفسير وفاق فى جميع ذلك وله مؤلفات مقبوله كلها عند العلماء محبوبة اليهم متنافسون فيها ويحتجون بترجيحاته وهو حقيق بذلك وفي عباراته قوة وفصاحة وسلاسة تعشقها الأسماع وتلتذ بها القلوب ولكلامه وقع في الاذهان قل أن يمعن فى مطالعته من له فهم فيبقى على التقليد بعد ذلك وإذا رأي كلاما متهافتا زيفه ومزقه بعبارة عذبة حلوة وقد أكثر الحط على المعتزلة في بعض المسائل الكلامية وعلى الاشعرية في بعض اخر وعلى الصوفية فى غالب مسائلهم وعلى الفقهاء فى كثير من تفريعاتهم وعلى المحدثين في بعض غلوهم ولا يبالى إذا تمسك بالدليل بمن يخالفه كائنا من كان

من مؤلفاته الفائقة: (المزيد…)

يتناول هذا الكتاب أساليب البرمجة باستخدام لغة PL/SQL والمتاحة في Oracle Database 10g. وهو يعرض للأساسيات والموضوعات الرئيسية الخاصة بهذا المجال، ويتعرض لموضوعات متقدمة مثل البرمجة كائنية المنحى OOP باستخدام PL/SQL والروتينات الخارجية وجدولة المهام وغير ذلك الكثير. وهو يشتمل على عدد كبير من الأمثلة والنماذج التطبيقية التي تساعدك على الإتقان السريع لهذه اللغة القياسية المستخدمة في Oracle.

الجديد في هذا الكتاب:
يعرض هذا الكتاب ليس فقط الإمكانيات الجديدة الخاصة بالإصدارة Oracle 10g، ولكنه يتضمن أيضاً كل ما تحتاج إليه حتى تصبح مبرمج PL/SQL متميزاً. وإليك قائمة بالجديد الذي يقدمه هذا الكتاب:
– تدعم أداة التطوير JDeveloper المتاحة من Oracle التطوير باستخدام PL/SQL، حيث يعرض الكتاب بعض الأمثلة التي يتم فيها إنشاء أكواد وتصحيح أخطائها من خلال بيئة التطوير المتكاملة IDE.
(المزيد…)

كتاب جديد .. من جوملا العرب .. في هذا الكتاب جمع كل صغيرة وكبيرة تخص البرنامج Joomla  في هذا الكتاب:

  • شرح .. ما هي جوملا .. وما هي مكوناتها الرئيسية .
  • التنصيب كاملا من البداية حتى النهاية .
  • قوائم لوحة التحكم والواجهة الرئيسية
  • الإعدادات العامة لجوملا .
  • إدارة القوائم .
  • إدارة الأعضاء .
  • إدارة الميديا والوسائط الإعلامية .
  • إدارة المقالات وشرح كتابة مقال جديد .
  • والكثيـر من المحتويات الرئيسية لجوملا واحتواء الكتاب على مقدمة لشرح أساسيات جوملا ومكوناتها الأساسية . بحيث احتوى على كافة المواضيع االتي تهم المستخدم العربي ..

(المزيد…)

نكاح المتعة :

11 – نكاح المتعة هو قول الرجل للمرأة : أعطيك كذا على أن أتمتع بك يوما أو شهرا أو سنة أو نحو ذلك سواء قدر المتعة بمدة معلومة كما هو الشأن في الأمثلة السابقة ، أو قدرها بمدة مجهولة كقوله : أعطيك كذا على أن أتمتع بك موسم الحج أو ما أقمت في البلد أو حتى يقدم زيد ، فإذا انقضى الأجل المحدد وقعت الفرقة بغير طلاق .

ونكاح المتعة من أنكحة الجاهلية ، وكانت مباحا في أول الإسلام ثم حرم (1) ، لحديث علي رضي الله عنه قال : ” إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر ” (2) ، ثم رخص فيه عام الفتح ، < لحديث الربيع بن سبرة الجهني رضي الله عنهما : ” أن أباه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة قال : فأقمنا بها خمس عشرة ( ثلاثين بين يوم وليلة ) فأذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء > (3) ثم حرم فيه ، وروي أنه رخص فيها في حجة الوداع ، ثم حرم أبدا لحديث سبرة < أن النبي صلى الله عليه وسلم أباح نكاح المتعة في حجة الوداع ، ثم حرم أبدا > (4) ، قال الإمام الشافعي : لا أعلم شيئا حرم ثم أبيح ثم حرم إلا المتعة (5) وقد اختلف الفقهاء في نكاح المتعة على قولين :

(المزيد…)

في هذا الكتاب يناقش العلامة الإمام يوسف القرضاوي قضية من أهم قضايا العصر وهي قضية علاقة الدين بالسياسة والدولة .. ومواجهة الموجة العلمانية التي بدأت تسري في العديد من المجتمعات.
كنت قرأت هذا الكتاب عند بحثي عن موضوع الأحزاب السياسية ذات المرجعية الدينية وخلصت إلى التالي:
إن السياسة هي إعمال العقل في تدبير شؤون الخَلق بما يصلحهم ويرقى بهم في ضوء الشريعة.
ولا يجوز أن يحرم بعض المواطنين من حقهم في المشاركة السياسية في بناء وطنهم وإصلاحه وتطويره، لمجرد أنهم متدينون.
إن الإسلاميين لا يريدون إنشاء حزب ديني، بل حزب إسلامي. والفرق بين الديني والإسلامي هو أن الدين في عرف الناس يعني الجانب العقدي والتعبدي والروحي، أما الإسلامي فهو أشمل وأجمع، وهو يضم الاقتصاد والسياسة والثقافة والتربية والإدارة … إلخ.
إن أي مجموعة أو جماعة لا يجب أن يرخص لها بتكوين حزب سياسي إلا بعد أن تقدم برنامجها، وتحدد فيه رؤيتها ورسالتها، وتبين أهدافها ووسائلها، ومنهاجها في إصلاح المجتمع من نواحيه المختلفة (إقتصادية واجتماعية وثقافية وتربوية وسياسية وأخلاقية … إلخ).
فإذا كان في هذا البرنامج دعوى الحكم بالحق الإلهي فيجب رفض الطلب، أما إن كان شأنها شأن غيرها من الأحزاب تعمل في ظل الدستور، وتستمد مرجعيتها من الشريعة الإسلامية السمحة، مقرونة بالاجتهاد والتجديد، المرتبط بفقه المقاصد والموازنة والأولويات، فإن من حقها أن تشكل حزباً سياسياً بعيداً من دعوى أنها تحكم بالحق الإلهي.
(المزيد…)