ويطلُ وجهُكَ أيها الشهرُ الباركُ والكريم

Posted: 11 أغسطس 2011 in أدب وشعر
ويطلُ وجهُكَ أيها الشهرُ الكريم
يانعمةً للخلقِ
من ربٍ توسَمَ بالرحيم
هاأنتَ تُقبِلُ ، تملأ الدنيا ابتهاجاتٍ
وتكسوها النعيم
وتحيلُ وجه الكونِ أنواراً
تبدد ظلمةَ الأنفسِ
والليل البهيم
****

وتصفِد الأحقادَ ، تنزعُ من نفوسِ الناسِ
أشراراً جثت فيهم
وهدهد قبحها
وسواسُ شيطانٍ رجيم
وتزيلُ عن كل الخلائق غلَها ،
بؤساً ترعرعَ في جحيم الشرِ
والجهل العقيم
****

أهلاً قدومك أيها الشهر المبارك والكريم
ياأيها الشهرُ الذي خُتمت بهِ
كلُ الرسالاتِ ، بمسك الرسلين
بمحمَدٍ
طه المشفَع والأمين
ونزول قرآنٍ مبين
*
حُييت يا ذاك المكرَم والعظيم
ياأيها الشهرُ الذي
أختارك الرحمانُ من بين الشهورِ
شهراً يرتِلُ قدرَهُ
كلُ المدى تيهاً
وتغبطهُ الدهور
شهراً ….
يظلُ الأجملَ الأبهى
على مرِ العصور

شهرُ التعاضد والتكافل والتراحم والسرور
شهرُ ابتهاج النِفسِ بالوصلِ الممجَد
في كتاب الله
للرحم الرحيم
*****
شهرُ التطهر
والتوحد
والنذور
وتباهي الأرواحُ بالخُلق الكريم

فانفض غبار النفس من أثر التباغض
والتخاصم والصدود
وانصت لآياتِ الودود
الخالق الوهَاب ، والرزاقِ والهادي المجيد
المانعِ المتعال ، والقهَار والمعطي الحكيم
*****
وادفن جراحكَ في فضاءات التسامح
والتناسي بالرضى
فالقبحُ أسودُ من ظلام الليلِ
ومن بؤس الدجى ،
وعدوُهُ الخيرُ ،
وحُبُ الخلقِ للنهج القويم
**

حُييت يا الشهرُ المعظَمُ والكريم
يا أيها الشهرُ المميز في العبادة بالصيام
بتلاوة القرآن ، بالتواصل ، والنوافل والقيام
وبليلةٍ فيهِ تساوي ألفَ شهرٍ بل وأخيرُ في المقام
شهرُ التأمل والتفكر في عطايا الواحد الأحدالسلام
شهرُ التجلِي بالتسامح والتغاضي والوئام
طبعُ انتهاج الخير لافي الشهر بل في كل عام
والصومُ للديان ومن يجزي به جهد الأنام
**
فاشرق بوجهك أيها الشهرُ المبارك والكريم
ياشهرَصوم النفس وكبح جماحها
عن بعض ماتهوى
_ في فترةٍ تُدرى _
وماتهوى كثير
هي لحظةٌ تترى
تستحضرُ المغزى
تستوجبُ الذكرى
لو شئتَ أن توعى
ومعناها كبير
فاشكر لرب الكونِ عدلَ مشيئةٍ
وقضاؤها في الخلقِ في علم الحليم
***

أهلاً بوصلك أيها الشهر المزود بالنعيم
شهرُ انتشاء الأرض والسموات بالأسما مقام
شهر اندثار البؤس والبغضاء وأسباب الخصام
شهرٌ لفضح الزيف منكسراً على وجه اللئام
وتزاحم الخيرات والبركات في سعي الكرام
شهرُ امتحان الله للمخلوق في أرقى مرام
*
طوبى لمن صلى وصامَ ، ثمَ رتَلَ واستقام
طوبى لمن لم يكترث بحوادث الدنيا الجسام
طوبى لمن رضيَ بحكم الله فاسترخى ونام
طوبى لمن صانوا حياة الناس وما ارتكبوا حرام
طوبى لمن عاشوا ولم يرجوا سوى حُسن الختام

فادنوا إلى الجبار في طبع الحميم
كي تضمنوا العودةَ بالقلب السليم
******

الله ما أبهاك يا شهرَ الهدى
فيهِ يذوبُ العبدُ
بين يديِ خالقهِ
حلولاً في العبادة
ياأقصرَ الأيام في عمر الشهورِ
حينما تأتي ،
وأعزُهم ….. عند الذهابِ
نأسى لغيبتهِ
وننتظر الولادة
يا ليتَ عمركَ
كان أطولَ
من شهور العمر وأسرعهم إعادة
استغفرُ الرحمانَ
في ما سنَ
وشرَعَ في عباده
أو ليتَ أني ……
أحتذي
من طبع داؤودٍ
مرايا شيمةٍ
من مصطفى الخلاَق
بعضاً من زؤادة

******

يا خالق الدنيا ورب المنتهى
يامن هو البعدُ وقبلُ المبتدا
كلَ الرضا أرجو وأنت المرتجى
من وحشة الأولى وهول الملتقى

فاغفر لعبدٍ فيكَ ذاب محبةً
لوخانه التعبيرُ … أنت بهِ عليم
لوخانه التعبيرُ …أنتَ بهِ عليم

للشاعر الكبير/ أحمد الخوربي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s